استمع
  • لبث المباشر
  • أخر نشرة أخبار
  • أخر موجز للأنباء
  • الإذاعة الموسيقية

مقالات

توقيت: 16/05/2018

اكتشاف كبير عبر إصبع صغير: الإنسان العاقل استوطن الجزيرة العربية قبل 88 ألف عام

مونت كارلو الدولية


© uploads.knightlab.com
أدى اكتشاف أثري في المملكة العربية السعودية مؤخراً إلى تغيير في الأفكار التي كانت متداولة حتى اليوم حول التاريخ الذي خرج فيه الإنسان الحديث من إفريقيا وانتشر في مناطق العالم. وبيّن الاكتشاف النادر أن الإنسان عاش في شبه الجزيرة العربية منذ أكثر من 85 ألف عام.

قالت دراسة علمية نشرتها مجلة "البيئة الطبيعية والتطور" البريطانية إن اكتشاف عظمة للإصبع الصغير في يد الإنسان في موقع "الوسطى" السعودي، والذي كان في السابق بحيرة للمياه العذبة في "صحراء النفود"، يظهر أن الإنسان المعاصر كان موجوداً بالفعل في شبه الجزيرة العربية قبل ما يتراوح بين 90 ألف إلى 85 ألف سنة.

ويوضح كاتبا الدراسة هيوغروكوت من جامعة أكسفورد ومايكل بيتراجليا من معهد ماكس بلانك الألماني لعلوم التاريخ البشري أن هذا الإصبع الصغير الأحفوري هو أقدم ما تم العثور عليه حتى اليوم خارج إفريقيا وخارج بلاد الشام وقد تمت معالجته مباشرة بواسطة مقاييس الإشعاع لمعرفة عمره.

ويسمح هذا الاكتشاف بإعادة بناء الخط الذي سار عليه الإنسان العاقل، الذي ولد منذ حوالي 300 ألف سنة، والطرق التي سلكها منذ أن وُجد في إفريقيا حتى خروجه منها. وكان من المتعارف عليه في الأوساط العلمية، بعد اكتشاف عظام أحفورية في إسرائيل، أن الإنسان العاقل قد غادر إفريقيا ووصل إلى الشرق الأوسط في فترة تتراوح بين 194 ألف إلى 175 ألف سنة خلت. ورغم العثور على أدوات حجرية تعود إلى 100 ألف عام في جبال عُمان وفي دولة الإمارات، إلا أن ذلك لم يكن كافياً للقول إن الإنسان العاقل عاش في الجزيرة العربية.

وتتابع الدراسة أن هذا الاكتشاف يؤكد أن سلف الإنسان الحالي انتقل باتجاه أوراسيا عن طريق البر وليس عبر البحر، كما أن علماء الأحفوريات كانوا يعتقدون أن الإنسان العاقل بقي لمئات آلاف السنين في قارته الأصلية (إفريقيا) حتى وقعت توسعات وانتقالات كبيرة باتجاه الشرق الأدنى قبل 60 ألف إلى 50 ألف عام.

غير أن اكتشاف عظمة الأصبع اليوم في السعودية سيؤدي إلى تعقيد ذلك السيناريو البسيط حول هجرة الإنسان العاقل ويثبت أن انتشاره اتخذ طرقاً متعددة عبر مناطق مختلفة قبل وصوله إلى أوراسيا.