استمع
  • لبث المباشر
  • أخر نشرة أخبار
  • أخر موجز للأنباء
  • الإذاعة الموسيقية

مقالات

توقيت: 13/03/2018

ما هي أسباب رفض الاتحاد السوري لكرة القدم اتفاقية التعاون مع قطر بعد توقيعها؟

مونت كارلو الدولية /
أ ف ب


© ( فيس بوك )
رفض الاتحاد الرياضي العام، أعلى هيئة رياضية في سوريا، اتفاقية تعاون وقعها رئيس اتحاد كرة القدم صلاح رمضان مع نظيره القطري الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني، بحسب ما أفاد رئيسه يوم الثلاثاء 13 مارس 2018.

وبعد اندلاع النزاع في سوريا في العام 2011، قطعت دول خليجية منها قطر علاقاتها بنظام الرئيس بشار الأسد، بينما تتهم دمشق دولا عدة منها قطر بدعم المعارضة ومجموعات مسلحة يصفها النظام بـ "الإرهابية". على رغم ذلك، بقي التواصل الرياضي بين البلدين قائما في بعض أوجهه، لاسيما لجهة اعتماد أندية سورية الدوحة كـ "أرض" لها خلال المسابقات الآسيوية، نظرا لمنع إقامة مباريات رسمية في سوريا بسبب الوضع الأمني.

وأعلن الاتحاد القطري لكرة القدم الأحد توقيع اتفاقية تعاون بين آل ثاني وصلاح رمضان في عمان، على هامش الجمعية العمومية لاتحاد غرب آسيا لكرة القدم، علما أن المسؤول القطري وقع اتفاقيتين مماثلتين مع رئيس الاتحاد الأردني الأمير علي بن الحسين، ونظيره اللبناني هاشم حيدر.

وقال رئيس الاتحاد الرياضي العام اللواء موفق جمعة يوم الثلاثاء "لن يتم العمل بهذه الاتفاقية لأنها تمت دون إعلام القيادة الرياضية".

وكان الاتحاد قد أصدر بيانا مساء الاثنين 12 مارس 2018، أكد فيه "عدم علمه مسبقا بتوقيع اتفاقية التعاون وتبادل الخبرات بكرة القدم بين رئيس اتحاد اللعبة في سورية صلاح رمضان ونظيره القطري حمد بن خليفة آل ثاني"، معتبرا أن "مثل هذه الاتفاقيات يجب أخذ موافقة القيادة الرياضية عليها بشكل مسبق".

أضاف "هكذا اتفاقيات تحتم على اتحادات الألعاب الرياضية ومنها الاتحاد العربي السوري لكرة القدم إعلام القيادة الرياضية برغبتها بإجراء اتفاقية تعاون مع أي جهة وأخذ الموافقة المسبقة وفي حال القبول يتم عرض بنود الاتفاقية ومضمونها لتصديقها من القيادة الرياضية قبل العمل بها".

وتعليقا على رفض الاتحاد العام، قال رمضان لفرانس برس "أنا وقعت على اتفاقية فنية واستغرب رفضها من قبل الاتحاد الرياضي"، مضيفا "من حقي أن أجري اتفاقات لمصلحة الكرة السورية".

وتابع "أنا أعمل بدافع وطني واعتبر الاتفاق مع الاتحاد القطري مسألة مهمة جدا (...) الأمور الفنية هي من صلاحية اتحاد الكرة وهي مسألة يؤكد عليها اللواء جمعة والاتفاقية مع الاتحاد القطري هي فنية بالدرجة الأولى".

ويأتي توقيع الاتفاقية بعد أشهر من تحقيق المنتخب السوري لكرة القدم أفضل نتيجة في تاريخه في التصفيات المؤهلة إلى مونديال روسيا 2018، بعدما بلغ الملحق الآسيوي، إلا انه أقصي على يد أستراليا (تعادل ذهابا 1-1 وخسر إيابا 2-1) في تشرين الأول/أكتوبر 2017.