استمع
  • لبث المباشر
  • أخر نشرة أخبار
  • أخر موجز للأنباء
  • الإذاعة الموسيقية

مقالات

توقيت: 12/01/2018

التعداد السكاني للفلسطينيين بلبنان.. هل سيكسر المحرمات السائدة؟



 
© جوجل (NPR)

انجز التعداد العام للسكان والمساكن بالمخيمات والتجمعات الفلسطينية ليضع حدا لسنوات من التفاوت في تقدير الأرقام وتعدد مصادرها، وهو الذي شكل أيضا مفاجأة للكثيرين من حيث تدني الأعداد.

شارك في إنجازالتعداد  إدارة الإحصاء المركزي اللبناني والجهاز المركزي للإحصاء الفلسطيني وبإشراف لجنة الحوار اللبناني الفلسطيني، في 12 مخيما و156 تجمعا سكانيا، ليعطي ارقاما صادمة للبعض ومنطقية للبعض الاخر.

فهل هذه الدلالات العديدة التي برزت ستوجه العلاقات اللبنانية الفلسطينية مستقبلا وأهمها إمكانية كسر الكثير من المحرمات السائدة، حيث أضاء التعداد على واقع الفلسطينيين الاجتماعي والاقتصادي بهدف توفير إمكانية للدولة اللبنانية لمعالجة أوضاعهم. وفي نفس الوقت التخوفات لدى البعض ومن الطرفين حول قضية التوطين وحق العودة للاجئين.

مع ضيوفنا رئيس لجنة الحوار اللبنانية الفلسطينية الوزير السابق الدكتور حسن منيمنة، وزير التربية والتعليم العالي سابقا، والاستاذ أشرف دبور سفير دولة فلسطين في لبنان، والاستاذة علا عوض رئيسة الإحصاء الفلسطيني، والدكتورة ميرال توتيليان مدير عام الإحصاء اللبناني، والاستاذ جابر سليمان باحث فلسطيني في دراسات اللاجئين، والاستاذ علي حمو شاب فلسطيني لاجىء بلبنان.