استمع
  • لبث المباشر
  • أخر نشرة أخبار
  • أخر موجز للأنباء
  • الإذاعة الموسيقية

مقالات

توقيت: 12/10/2017

أمراض العين المرتبطة بالشيخوخة اخشوها!



 
© مرض العين DMLA (ملصق)

الثاني عشر من أكتوبر-تشرين الأوّل يُصادف اليوم العالمي للتوعية بأمراض العين. بالمناسبة، نعير الأهميّة للكلام عن مرض التنكّس البُقعي المرتبط بالشيخوخة (ARMD) age-related macular degeneration الذي هو السبب الرئيسي لفقدان البصر في العالم.

يطال هذا المرض البشر الذين تتجاوز أعمارهم  الخمسين عاما، وهو كناية عن مرض يضرب المنطقة الوسطى من شبكية العين التي تُسمّى البقعة أو Macula. إنّ السوائل الراشحة ضمن الشبكية تكون حافلة بالالتهابات مع التقدّم في السن ما يشوّش حاسة البصر ويُضعفها.

حاليا، يصل عدد العميان في العالم إلى 36 مليون شخص ومن المرجّح أن يتزايد هذا العدد لحدود 115 مليون إنسان بحلول عام 2050. بالمُقابل سيرتفع معدّل مَن هم يشكون من خفّة نظر متوسّطة أو حادة من 217 مليون إلى 588 مليون بالاستناد إلى التقديرات الواردة في 2 آب- أغسطس الماضي في مجلّة The Lancet Global Health.

يزيد مرض التنكّس البُقعي المرتبط بالشيخوخة من حالات العمى الجزئي أو الكلّي في العالم، من هنا أهمّية فحص العين سنويا مع التقدّم في السن.  هناك العديد من الأنواع الفرعية من ARMD، ولكن أساسا هناك نوعان رئيسيّان: الرطب أو النتحي، الجاف أو الضُّموري. تلفت منظمة الصحّة العالمية من جهتها إلى أنّ 80 بالمئة من حالات ضعف النظر بالإمكان السيطرة عليها والشفاء منها شرط تشخيصها بفضل الفحوصات الكشفية لدى أطباء العيون.

إنّ تغطية عين من العينين للتحرّي عمّا إذا كنا نرى بصورة طبيعية، هو من الفحوصات المنزلية التي يمكننا التفكير بها مع التقدّم في السنّ. يُعتبر فحص  Amsler Grid Eye Test من الفحوصات التي تكشف بداية مرض التنكّس البقعي المرتبط بالشيخوخة.

بواسطة لوحة الشبكة المركبّة من مربّعات متقاطعة في نموذج Amsler grid، يمكن للشخص أن يفحص عينيه بحيث ينظر إليها بعين واحدة. فإذا ما لاحظ أنّ مربّعات الشبكة لم تعد مصفوفة بشكل طبيعي وباتت بالأحرى مموّجة وأكبر ممّا هي عليه بالفعل، يكون هذا كافٍ لإجراء فحص لقاع العين بأسرع وقت ممكن.

يصعب إلى حدّ الساعة تقديم أدوية فعالة للشفاء من التنكّس البُقعي من النوع الجاف. إنمّا ما يتمّ إسداؤه للمرضى من هذا النوع هو المكمّلات الغذائية الغنية بمضادات الأكسدة وأوميغا-3-التي بمقدورها فقط تبطيء تقدّم المرض.

وتصبّ كلّ الجهود الحالية في تطوير العلاجات الخاصة بالنوع الرطب من مرض التنكّس البقعي. هذه الأدوية هي كناية عن حقن anti-vascular endothelial growth factor (anti-VEGF) يقوم أطّباء الشبكية بحقنها ضمن الجسم الزجاجي من العين من أجل إعاقة نموّ الأوعية الشاذّة الراشحة للسوائل وتحويلها إلى أنسجة ليفية في سبيل تخفيف الالتهاب. وبفضل المتابعة مع الطبيب وتكرار عمليات الحقن، يستطيع المريض تجنّب العمى والتمتّع بنظر طبيعي.

الإيضاحات مع حمدي تكريتي، الدكتور الاختصاصي بجراحة الشبكية والجسم الزجاجي في المستشفى الدولي الحديث في دبي.